الإخصاء والسجن المؤبد مع الاشغال الشاقة هي العقوبة المناسبة بحق مغتصب وقاتل 'الطفل عدنان'

بالمختصر رايي في النقاش الدائر حول العقوبة التي يستحقها قاتل مغتصب الطفل عدنان وكل من يقترف مثل جريمته الشنيعة

الإخصاء والسجن المؤبد مع الاشغال الشاقة هي العقوبة المناسبة

متى نفهم ان الاعدام تحرير للجاني من العذاب الطويل الامد ومن الاحساس بالذنب ومن تأنيب الضمير اذا كان له ضمير طبعا، الاعدام ياسادة تخفيف للعقوبة واختصار لطريق العذاب الذي على الجاني وامثاله ان يذوقوا مرارته، الاعدام عقوبة غير فعالة ومنتهية الصلاحية وهي اقرب الى الموت الرحيم منها الى العقوبة العادلة والفعالة، اما العقوبة التي يستحقها مقترفو مثل هذه الجرائم الشنيعة وتعادل قسوة وبشاعة ما اقترفوه ومضاعفات ماقترفوه بالنسبة للضحية واسرته والمجتمع ككل فهي عقوبة "الإخصاء المقرون بالسجن مدى الحياة والاشغال الشاقة" حتى يكون بامكان الجاني ان يذوق مطعم ما اقترفه من جرم ملايين المرات، وحتى يذوق عذاب الحياة والموت في كل جزء من المائة وفي كل ثانية ودقيقة وساعة ويوم واسبوع وشهر وسنة.... وحتى ترتعش ايادي عشرات البيدوفيلات ملايين المرات من الرعب بمجرد ان يفكروا مجرد التفكير في اقتراف مثل هذه الجرائم الحيوانية الشنيعة.

اليس بامكان هذا الحل الوسط ان يرضي الطرفين ويهدئ من روع  أسرة عدنان وغضب المجتمع، في انتظار ان يقول القاضي كلمته الفاصلة؟؟؟

محمد بلمو