عاجـــل :

المصالحه في غرفة الانعاش 

 

سهيلة عمر

القيادي في حماس يحي السنوار يقول ان المصالحه في خطر ويرد عليه القيادي عزام الاحمد نسبه التمكين صفر. 

وبهذا عدنا لنقطه الصفر التي انتهينا بها عام 2014. وحتما الشعب الفلسطيني لم يفاجأ، لانه اصلا لم يصدق انه هناك مصالحه من كم الاحباط الذي رءاه مسبقا؟ 

سأقول رأيي من منطلق الحياديه. حماس قدمت تنازلات واضحه بتسليم المعابر واعطاء بعض الصلاحيات للوزراء، واتصور ان السلطه يجب ان ترد ايضا بجمله من التنازلات فيما يخص العقوبات علي غزه. خاصه فيما يخص التراجع عن تقليص خط الكهرباء ومعبر رفح. 

اما ملف الموظفين فهو شائك وهم ضحيه الصراع السياسي سواء القدامي والحاليون منهم. والحل الامثل ان تقدم الضحيه الحل لكن هذا غير متاح، خاصه ان كل موظف سيطالب بالسقف الاعلى بحكم صبره وتضحياته لاحدى عشر عام . المصالحة موظفون ببساطة. لو اخدوا موظفي غزة تطمينات أو بدأت دائرة الحلول بالعمل حتي لو بالتقاعد ستحل المشكلة بدون مواربة. 

وبما ان ملف الموظفين شائك، فيجب ان يحيد اي طرف اخر من الدخول فيه بهدف تخريبه. بالنسبه لنا، نرى من سلوك حركة حماس نحو المصالحه انها تريد من السلطه ان تكون صراف الى وتدير البلد كانمودج حزب الله اللبنانى. وفي المقابل السلطه تريد ان تدير قطاع غزه بدون اي تدخلات من اي طرف كان. 

للاسف نلمس ان هناك من يتعمد ان يخرب المصالحه، ويتضح ذلك عندما تخرج نقابه موظفي غزه لتعمل بلبله وتحور الاتفاقات كما تشاء وتمنع عوده القدامي المنصوص عليها بكافه الاتفاقات بدون شروط او قيود خلال فتره عمل اللجنه الاداريه. وسؤال يراود اي مواطن بسيط، ان كان الاتفاق ينص بوجوب اعاده الموظفين خلال فتره عمل اللجنه الاداريه بدون شرط او قيد، في حين تخرج النقابه لتمنع عودتهم الا بعد دمج موظفي حركة حماس باكملهم في الوزارات، فما الضمانات ان حماس لن تاتي وتناور وترفض اعادتهم بالقوه من خلال نقابه موظفيها حيث ان الاتفاق ينص على وجوب عودتهم خلال عمل اللجنه وليس بعد انتهاء عملها في مطلع فبراير ؟؟ وكيف سيتم تسكين  الموظفين القدامى وهم اصلا لهم درجاتهم ومواقعهم. وما الضمانات ان تاتي النقابه لتمنع عودتهم بحجه عدم حاجه الوزارات لهم بعد دمجهم ؟؟ 

ثم هل يجب ان تحاور حركة فتح، حركة حماس ام يجب ان تحاور نقابه موظفيها.

 

لا مجال للمناوره في ملف الموظفين. المطلوب من القيادي يحي السنوار ان يمنع تخريب نقابة موظفي غزه للمصالحه فيسمح بعوده الموظفين القدامي بدون عراقيل جسب ما تم الاتفاق عليه. اما دمج موطفي حماس يجب ان يتم من خلال اللجنه الاداريه والقانونيه المشكله، ويتم متابعتها من قبل حكومة الوفاق والفصائل اسبوعيا، وتعزيزها بلجان متابعه من الفصائل والكفاءات المستقله والقانونيين  اذا لم تحرز تقدم في هذا الجانب. ويجب ان لا يطرد موظف وضمان تسكينه. 

اما بالنسبه للجبايه، فيجب ان تسلم لحكومه الوفاق مادامت مطالبه برواتب الموظفين وموازنات تشغيليه للوزارات. ويجب علي الحكومه ان تبادر فورا بدفع سلف لموظفي حماس فور تسلمها بغضون اسبوع في كل شهر . 

اما ملف الامن، فاقترح طلب معونه الطرف المصري لدمج الاجهزه الامنيه لان لديه خبره كبيره في هذا الجانب .

 

اما سلاح المقاومه، فلا احد بكل العالم سيستهدفها. كما اتفق العالم اليوم على حقنا بالقدس بدون ان يخشى بطش امريكا ورفض وصايه اسرائيل علي القدس، فايضا نتفق نحن الفلسطينيون والعالم اجمعه في حقنا بمقاومه الاحتلال. وقالتها ايران بعباره بسيطه:" ان اسرائيل تقتل وتشرد الشعب الفلسطيني تحت رعايه امريكا". وهذا ما يعيه العالم باكمله. كما ان صراعنا مع اسرائيل ازلي قبل الالاف السنين ومنصوص عليه في كافة اسفار التوراه والانجيل والقرءان. على سبيل المثال ورد في سفر التكوين وهو اول الاسفار المنزله على سيدنا موسى: " وَتَغَرَّبَ إِبْرَاهِيمُ فِي أَرْضِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ أَيَّامًا كَثِيرَةً" . كما ورد فيه: "زَرَعَ إِسْحَاقُ فِي تِلْكَ الأَرْضِ فَأَصَابَ فِي تِلْكَ السَّنَةِ مِئَةَ ضِعْفٍ، وَبَارَكَهُ الرَّبُّ.َتَعَاظَمَ الرَّجُلُ وَكَانَ يَتَزَايَدُ فِي التَّعَاظُمِ حَتَّى صَارَ عَظِيمًا جِدًّا.فَكَانَ لَهُ مَوَاشٍ مِنَ الْغَنَمِ وَمَوَاشٍ مِنَ الْبَقَرِ وَعَبِيدٌ كَثِيرُونَ. فَحَسَدَهُ الْفِلِسْطِينِيُّونَ." 

وما يدلل على كراهيتهم لنا ما حرفوه على سبيل المثال في سفر صفنيا:" وَيْلٌ لِسُكَّانِ سَاحِلِ الْبَحْرِ أُمَّةِ الْكِرِيتِيِّينَ! كَلِمَةُ الرَّبِّ عَلَيْكُمْ: «يَا كَنْعَانُ أَرْضَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، إِنِّي أَخْرِبُكِ بِلاَ سَاكِنٍ". 

ومن ثم اطرح ملاحظه هامه عن التوراه.اليهود اول من عبدوا الله وطلب الله منهم نشر الدين وليس احتلال البلاد لكن حرفوا التوراه وجعلوا الهدف طردنا وتشريدنا وجاء الاسلام ونشر الدين في فلسطين بدون احتلال. وحتي التوراه تنص علي غضب الله عليهم لعصيانهم انبيائهم وجبنهم لدرجه ان امرهم ان يقتلوا انفسهم، فحاربوا بعضهم حتى تاب الله عليهم. اذا كل التوراه التي حرفت تحمل كراهيه لشعب فلسطين بالذات وان يجب طردهم وتشريدهم واحتلال بلادهم لانها لهم مما يفسر سلوكهم معنا في قتلنا وتشريدنا. وادعو لقراءة كتابي "تاريخ فلسطين واسرائيل عبر العصور" الذي يثبت احقيتنا بارضنا. 

ارجو عدم عرقلة المصالحه من اي طرف. غزة مخلب الوطن، والوطن بحاجة غزة أكثر من حاجة غزة للوطن بهذه الظروف وهذه المرحلة. ونخشى في حاله عرقله المصالحه ان نغرق فى دوامة اخرى وربما تكون الاجراءات الغير مسبوقة غير متوقعة. ولا نريد ان نقتل انفسنا ونحارب بعضنا البعض كما كتب الله على اليهود من قبل.

وهذه رؤيتي لحل العوائق القائمه.

                  Web Backlinks