الحاج فرج الأقرع يفارق الحياة حزينا دون وداع ابنه الأسير ناهض

 

كتب نشأت الوحيدي :

في تمام الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم الثلاثاء الموافق 5 / 12 / 2017 رحل الحاج فرج جدوع الأقرع ( أبو مازن ) والد الأسير ناهض الأقرع عن هذه الحياة عن عمر يناهز 77 عاما قضاها في عمل الخير ومحتسبا وصابرا على فراق ابنه وفلذة كبده ناهض المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي .
في هذا المساء ننعى الحاج فرج الأقرع الذي فارق الحياة بمستشفى رام الله الحكومي إثر إصابته بجلطة دماغية ونوبة قلبية لم تمهله قليلا وكان يتطلع حنينا منذ أكثر من 3 سنوات لاحتضان ابنه الأسير ولو لمرة واحدة ما يجعلنا نستذكر قافلة طويلة من ذوي الأسرى الذين رحلوا وفارقوا الحياة وهم يتطلعون إلى حرية أبنائهم وأحبتهم أو احتضانهم لمرة أخيرة .
الأسير ناهض فرج جدوع الأقرع من مواليد 8 / 1 / 1968 وبلدته الأصلية ( بئر السبع ) وكان قد اعتقل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي في معبر الكرامة بتاريخ 21 / 7 / 2007 أثناء عودته من رحلة علاج في جمهورية مصر العربية ثم في المملكة الأردنية الشقيقة وحكم عليه بالسجن 3 مؤبدات – متزوج وله 4 أبناء ( نسمة – نداء – رائد – نارا ) ويرقد بشكل دائم في عيادة سجن الرملة الإسرائيلي .
وهنا تحضرني معاناة الأسير الذي أجريت له عدة عمليات جراحية عجزت كلها عن إبقاء قدمه الثانية التي أصابتها الغرغرينا في السجون الإسرائيلية ما أدى لبترها في مستشفى آساف هاروفيه بتاريخ 2 / 4 / 2013 ما يسلط الضوء على جريمة الإهمال الطبي المتعمد التي ترتكبها إدارة مصلحة السجون ضد الأسرى الفلسطينيين وما يدعو الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية والإنسانية والمجتمع الدولي للتحرك الجاد لإنقاذ الأسرى من قبضة الموت التي تحاصرهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي .
أصدق التعازي والمواساة للأسير القائد ناهض فرج جدوع الأقرع ولعموم آل الأقرع بوفاة والده وفقيدهم المغفور له بإذن الله الحاج أبو مازن
سلام للأحبة الذين يرحلون عن الحياة بصمت دون وداع
سلام لذوي الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين القابضين على الجمر والمحرومين من زيارة أبنائهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي
( إنا لله وإنا إليه راجعون )
الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح
ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية
قطاع غزة

                  Web Backlinks