مناشدة للرئيس  أنعام العطار تنازع ألم البقاء بربع كلية

مناشدة للرئيس أنعام العطار تنازع ألم البقاء بربع كلية

 

 

بقلم الكاتب //سامي إبراهيم فودة

 

قال تعالى : (وإذا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفيْنِ) صدق الله العظيم

مناشدة إلى السيد الرئيس أبو مازن

فخامة رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس.... حفظه الله

تحية الوطن وشرف الانتماء لها أرضاً وشعباً وعلماً وهوية وبعد،،،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

 

الموضــــــــــــوع/ المريضة أنعام باسم العطار تنازع ألم البقاء بربع كلية

 

سيدي الرئيس/ أخاطبكم بحسي الوطني والإنساني وأناشدكم بالله وبكل دماء الشهداء وبكل لغات الرحمة والإنسانية بإنقاذ حياة الطفلة المريضة إنعام باسم العطار ابنه الإثنى عشر ربيعاً والتي يخور المرض قواها يوماً بعد يوماً نتيجة جبروت المرض القاصي والذي بات يضعف حالتها ويفقدها الأمل بالحياة..

 

وقد تناولت أقراص الدواء وهي بعمر السنة والنصف,فهي تعاني من تكيس في الكليتين وتشعر بألم شديد جداً لدرجة خروج الدم إلى ماكينة الغسيل ورجوعه إلى جسمها,فهي مسجية على سرير المرض تصارع الموت في قسم الكلي.

 

حياتها مهدده بالفناء وهذا يتطلب من فخامة سيادتكم بالموافقة العاجلة على تحويلها وتكلفة علاجها بالخارج فهي بحاجة لإجراء عملية جراحية وحصولها على كلية لزراعتها في جسدها الصغير,ألا يستحقها وجهها الطفولي الجميل البريء والذي يخفي آلامها ومأساتها اليومية قلباً رحيماً يستجيب لصرخات وأوجاعها التي آلمتنا وأوجعت قلوبنا وأبكتنا بحسرة ومرارة كبيرتين على سواء أوضاعنا وضياع أطفالنا ونحن عاجزون عن إنقاذهم من الموت..

 

اللهم اشفي مرضانا ومرضا المسلمين وخذ بيدهم يا الله

أدام عليكم الصحة والعافية

للتواصل 0598817814

والله من وراء القصد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏

 

 

 

 

 

                  Web Backlinks